facebooktwitteryoutuberss

 يعتبر الكثير من الناس أن شهر رمضان من الأشهر التي يجب على الإنسان فيها الانقطاع للعبادة والتوقف عن أي نشاط جيد يقوم به المرء، وهذا يجلب بعض التعب والعناء وعدم القدرة على الاستمتاع بالحياة. لكن هذه الأمور غير صحيحة اطلاقا.

فعلى الرغم من أن زيادة جرعة العبادات في رمضان أمر مطلوب بالطبع، إلا أن هذا الأمر لا يجلب معه بالضرورة الانقطاع عن كل ما هو مثير وجميل في الحياة، فمن قال أن القرب عن الله يسبب الشقاء أو عدم الاستمتاع بالحياة؟! ومن قال أن المتعة في الحياة تأتي فقط من كل ما هو بعيد عن الله!

ومن خلال هذا الموضوع سنستعرض سويا بعض الأمور التي يمكن القيام بها والاستمتاع بالحياة والاقتراب من الله في نفس الوقت!

 

صلاة التراويح

تعتبر صلاة التراويح من أفضل الصلوات وأقربها لقلوب الناس في رمضان، حيث يجتمع الناس في المساجد بعد صلاة العشاء من كل يوم من أيام رمضان للصلاة، الأمر الذي يزيد في نفس الوقت من العلاقات الاجتماعية بين الأشخاص ويتيح للناس تكوين المزيد من الصداقات التي تستمر لبعد رمضان ما يزيد من فرص الاستمتاع بالحياة والتقرب من الله في نفس الوقت.

 

الاستماع للقران

أما الاستماع للقران فهو من أفضل الأنشطة التي تجمع بين المتعة والاقتراب من الله خلال شهر رمضان الكريم. حيث أن الاستماع للقران يتسبب في شعور الروح بالسمو والارتقاء والابتعاد عن كل ما يغضب الله، وفى نفس الوقت يترك الإنسان في حالة رضا عن نفسه والأخرين وفى حالة سمو روحي لا يمكن أن يقوم بها أي شيء أخر على الأرض سوى الاستماع للقران. وهذا من عجائب هذا الكتاب السماوي المعجز.

 

اعداد الولائم

يعتبر اعداد الولائم من أهم الأمور التي يمكن القيام بها في رمضان للتقرب من الله والاستمتاع بالحياة في نفس الوقت. ويمكن اعداد الولائم سواء للفقراء من خلال الاستعانة بالأخرين من خلال ما يعرف بأعداد ولائم الرحمن أو موائد الرحمن، وهو تقليد يشتهر بين العديد من الناس المحسنين في الشهر الكريم.

جديد الاغاني