facebooktwitteryoutuberss

 الزيجة المثالية هي الزيجة التي يختار أطرافها كل طرف أخر فيها بشكل صحيح، فالاختيار الصحيح للزوجين يوفر الكثير من المشكلات ويعالج الكثير من الأمور التي قد تدمر الحياة الزوجية على المدى الطويل، فما هي الأمور التي يجب على الزوج تجنبها في شريكة حياته؟ وما هي الصفات التي لو وجدها الزوج في زوجته يجب عليه الابتعاد عنها وعدم إتمام الزيجة بأي حال من الأحوال؟ هذا الموضوع يحدد بعض هذه الصفات ويصفها بشكل واضح، حتى يصبح هذا الموضوع مرجعا لكل زوج يريد اختيار زوجته بشكل صحيح.

 

العاطفة

يجب على الزوجة التي يختارها الرجل أن تكون عاطفية ورومانسية، ويجب عليها أن تكون نحوه المشاعر الإيجابية منذ بداية التعارف مرورا بالخطبة وحتى الزواج، فبدون المشاعر الأولية من الحب والرضا والتقبل، لن تشعر الزوجة بالحب بعد الزواج، ولن تشعر بأنها يجب عليها أن تسهر في خدمة ورعاية زوجها، بل سيصبح الزواج عندها مجرد تحصيل حاصل، ما يؤدي لزيادة المشاكل بين الأزواج وزيادتها، ما قد يؤدي في نهاية الامر للانفصال.

 

الخيانة

لن نقول هنا أنه يجب على الزوج أن يتزوج من الزوجة الخائنة، بل يجب على كل انسان الا يتعامل مع انسان اخر يتصف بصفة الخيانة. لكن البعض قد يتساءل كيف يعرف الرجل اذا كانت زوجته تتصف بالخيانة قبل إتمام الزواج، ونقول لهؤلاء أن هذه الصفة البشعة تنم عن نفسها وتعلن عن نفسها في الكثير من التصرفات التي تقوم بها المرأة، فقط الرجل هو من يختار اذا كان سيغض النظر عن هذه التصرفات أم لا، لذلك نقول لكل رجل أن يراقب المرأة التي سيتزوجها جيدا، فاذا وجد فيها علامة من علامات الخيانة أو دليلا عليها فيجب عليه أن يتركها على الفور ولا يستكمل الزيجة.

 

الهم والغم

من النصائح التي نصح بها النبي عليه الصلاة والسلام، أن يبتعد الرجل عن الزوجة التي تصيبه بالغم والهم والحزن طوال الوقت، فهذه الزوجة لن يرى الرجل معها أي ذكريات جيدة وأي أيام جميلة، فالحزن حين يخيم على المنازل باستمرار يدمر الحياة الزوجية ويصيب الأزواج بالملل.

جديد الاغاني