facebooktwitteryoutuberss

 يعتبر ترشيد الاستهلاك من أهم الأمور التي يسعى لها أصحاب المنازل اليوم، فمع تطور العالم وتطور الحياة التي نعيشها، أصبحت المصروفات التي ندفعها لنحظي بالعديد من الأمور الرفاهية في حياتنا أكثر يوما بعد يوم، وبعد أن كانت حياة البشر تميل للبساطة والهدوء، ما يزيد من الأعباء المالية على رب الاسرة، الذي أصبح عليه أن يعمل في المزيد من الأعمال ولوقت أطول كل يوم، فقط لحصد المال لشراء المزيد من السلع والخدمات التي لا يحتاجها بالمقام الأول!

لذلك ومن خلال سطور هذا الموضوع نقدم لكم دليل ملخص وقصير لكيفية ترشيد الاستهلاك في المنزل للوصول لأفضل مستوى من الإنفاق على الضروريات، مع الحرص على عدم خسارة الأمور الرفاهية التي صارت من العلامات المميزة لمجتمعاتنا الحديثة.

 

تقليل استخدام الأجهزة

يجب الحرص على تقليل استخدام الأجهزة الكهربائية في المنزل مثل التلفاز والمكواة الكهربائية وغيرها من الأجهزة التي تستهلك الكثير من الطاقة.

 

ضبط استهلاك الأنترنت

تتكلف الكثير من الاسر الكثير من المال بسبب عدم قدرتهم على تحديد استهلاكهم للانترنت بشكل واضح وسليم. فالبعض يدفع الكثير من المصاريف الإضافية بسبب أسعار باقات الإنترنت الإضافية أو الاستخدام الزائد عن الحد. لذلك فإن معرفة استهلاك الأسرة من سعة الإنترنت بشكل صحيح ومناسب يعتبر من أهم الأمور التي يجب الحرص عليها.

 

استعمال التطبيقات المجانية

العديد من التطبيقات المجانية تغني عن الكثير من المصاريف التي يمكن أن تدفعها، فعلى سبيل المثال تطبيقات الأتصال الهاتفي المجاني مثل فايبر وواتس أب وغيرها يمكن لها أن تقلص مصاريف الإنفاق على الاتصالات الهاتفية مدفوعة الأجر، كما أنها تحقق التواصل السريع بين أفراد الأسرة في حالة الطوارئ أو الرغبة في الإرسال برسالة جماعية تصل لكل أفراد الأسرة بسهولة وسرعة، والأهم أنها مجانية بالكامل.

 

المنافسة على تقليل النفقات

يمكن أن يضع رب المنزل خطة طموحة لترشيد الاستهلاك على مدار شهر على سبيل المثال. كما يمكن تقليل النفقات بمقدار النصف أو الربع، ومن ثم يلتزم كل أفراد الأسرة بالعمل على هذه الخطة الطموحة والرامية لتقليل نفقات واستهلاك الأسرة بشكل عام. كما يجب على رب الأسرة أن يجعل كل شخص في الأسرة يفهم جيدا دوره في هذه الخطة ويجب أن يكون هذا الأمر بحماس وتفهم كل أفراد الأسرة.

جديد الاغاني