facebooktwitteryoutuberss

 على الرغم من عدم رغبة مصارحة الكثير من الأزواج الذين يعانون من مشكلات في حياتهم الزوجية، بأن السبب الحقيقي في المشكلات التي يتعرضون لها هي في الابتعاد عن الله عز وجل وعدم القيام بالمطلوب منهم نحو الله ونحو ديننا الحنيف. إلا أن الحقيقة أن غياب مفهوم الرحمة والتواد والسكن وغيرها من المفاهيم الدينية هو السبب في العديد من المشكلات التي تحدث في الحياة الزوجية وخاصة تلك المشكلات التي تنتهي لا قدر الله للطلاق. لذلك كان من الواجب أن نعيد التركيز على هذه المفاهيم من جديد من خلال سطور هذا الموضوع الذي نقدمه لكم.

 

الرحمة

مفهوم الرحمة يعتبر من المفاهيم الغائبة عن المجتمعات الحديثة بسبب نمط الحياة السريع والمتغيرات الأخلاقية التي حدثت للمجتمع. لكن يجب أن نعيد التأكيد على هذا المفهوم من جديد في حياتنا اليومية.

 

المودة

ولا يختلف مفهوم المودة كثيرا عن الرحمة. بل من الممكن أن تكون المودة أكثر شمولاً من مفهوم الرحمة، فهي تعمل على وجود الحب والمودة بين الأطراف المتحابين، ما يساعد على نبذ أي مشكلة وحل أي خلاف بشكل سريع.

 

السكن

أما مفهوم السكن فهو مفهوم إنساني قبل أن يكون ديني، وهو أساس أي علاقة قوية بين شخصين متحابين. فيجب أن يشعر الرجل أنه يسكن الى زوجته وتشعر الزوجة أنها تسكن لزوجها ليسود مفهوم التواد والرحمة بينهما.

 

المصارحة

أما فكرة المصارحة فهى أساس العلاقات القوية بين الأزواج. فيجب على كل زوجين أن يتصارحا ويتشاركا في كل المشكلات التي تواجه كل منهما في الحياة اليومية. فبدون وجود مبدأ المصارحة تدخل الحياة في مستنقع الكذب والمشكلات الكبيرة.

 

تقديم التنازلات

يعتقد البعض أن مصطلح تقديم التنازلات من المصطلحات السيئة، لكن في الواقع فأن النجاح في الحياة الزوجية يعتمد بالمقام الأول على تقديم التنازلات طوال الوقت، فبدون التسامح وتقديم التنازلات ستتحول الحياة الزوجية لسلسلة لا تتوقف من المشكلات والشجارات، ما قد يوصل الأمور لطريق مسدود لا سمح الله، وهو ما يجب على كل زوجين أن يحاولا تجنبه بأي شكل.

جديد الاغاني